production sur le progrès et le bonheur - 1 ere année secondaire français tunisie module 6

0
      Nous vivons au début du XXIe siècle et les progrès de la science et de la technique s´accomplissent si rapidement que nous ne sommes pas capables de les suivre dans tous les domaines. Comme enfants, nous avons lu les romans de Jules Verne, nous avons admiré ses machines extraordinaires, son imagination et sa fantaisie et nous avons rêvé de deux ans de vacances. Aujourd´hui, nous sommes entourés de découvertes de la science et de la technique à chaque pas, nous nous en servons tous les jours.
                     Par exemple, ľutilisation de nouvelles technologies a fait augmenter la productivité. Les moyens de transport modernes nous permettent de nous déplacer plus rapidement. Les moyens de communication permettent d´être en contact avec nos proches à n´importe quel endroit de la planète dans un instant. Le téléphone portable, le fax, le courrier électronique (le courriel) ont transformé le monde en un grand village. De ce point de vue, on peut dire que ces nouveautés technologiques sont nécessaires et bénéfiques pour nous. Mais elles entraînent aussi la pollution, les catastrophes écologiques, la disparition de certaines espèces animales et végétales et cela montre que notre planète est malade et maltraitée par les hommes.

مقال ادبي الاقصوصة

0
مقال ادبي الاقصوصة


المقدمة:
التمهيد:
إن الأقصوصة في الأدب العربي المعاصر فن محدث يقوم على مقومات تفنن الأدباء في استخدامها استخداما يترجم وعيا حادا بخصوصية هذا الشكل الأدبي, ولم يكن الهدف من ذلك غير تصوير الواقع الاجتماعي رصدا لتناقضاته وانحرافاته.
الموضوع:
ولقد ذهب بعض النقاد إلى القول" لئن تفنن رواد الأقصوصة في استعمال الأساليب الفنية فإنهم قد اشتركوا في معالجة قضايا الواقع الاجتماعي".
الإشكالية:
فما هي أوجه التفنن في استعمال الأساليب الفنية القصصية؟
وما مظاهر اشتراك كتاب الأقصوصة في معالجة قضايا الواقع الاجتماعي؟

الجوهر:
مقدمة الجوهر:
تستند مقولة الموضوع إلى ثنائية الشكل الفني والمضمون الواقعي الاجتماعي في تراوحهما بين تنوع الأدباء في ممارسة المستوى الأول وتوحدهم في معالجة المستوى الثاني. فما أوجه الائتلاف والاختلاف بين كتاب الأقصوصة شكلا ومضمونا؟
جوهر الجوهر:
نستخلص في المقام الأول جملة من الأساليب المتنوعة فنيا, وقد تفنن كتاب الأقصوصة في تشكيلها على أنحاء مختلفة من الإبداع, ولعل أبرز هذه الأساليب التي تشكل الاختيار الفني المتنوع  ذلك التوجه الكلاسيكي في حكاية الأفعال الذي يجلوه السرد الخطي المتعاقب الذي لا يعمد فيه الكاتب إلى تكسير خطية الزمن, فتسترسل الأحداث من بداية معلومة إلى نهاية مرسومة دون ارتداد إلى الماضي أو قفز إلى المستقبل, والمثل في ذلك ما ورد في أقصوصة "نبوت الخفير" لمحمود تيمور فقد سرد لنا الراوي حياة الغلام الأحدب من لحظة ارتباطه بالمعلم بداية إلى لحظة التهامه للحلوى وتعوده على العقوبة في سبيل ذلك نهاية دون رجوع الى حياة الطفل قبل ذلك التاريخ وتلك الحوادث.
وفي مقابل ذلك قد يعمد بعض كتاب الأقصوصة إلى السرد الاستشرافي الاستباقي الذي يتطلع إلى ما ينبغي أن يكون لاما هو كائن كما الشأن في "حكاية الباب" لعز الدين المدني "يجب عليه أن يخرج قبل خمس دقائق  من الآن".
كما تنوعت أساليب القص بين التصوير الاجتماعي الجاد الذي يرصد تفاصيل الواقع بدقة كما "نبوت الخفير" و"صادق" حيث انكشفت ملامح حياة الغلام الأحدب في الأولى وأوجه معاناة الشاب صادق في الثانية, والتصوير الهزلي الساخر في أقصوصة "في شاطئ حمام الأنف" لعلي الدوعاجي إذ يرسم لنا صورة ركاب القطار و رواد الشاطئ والباعة فيه تصويرا كاريكاتوريا طريفا,إضافة إلى النمط الرمزي الذي يتخذ من شكل الحكاية نموذجا سرديا  أقرب ما يكون إلى القناع الواقي من وهج المباشرة  ( حكاية الباب) .
وتنوعت إلى ذلك أنماط الحوار بين الثنائي أو الجماعي في أكثر من أقصوصة والحوار الباطني خاصة في "صادق" و"حكاية الباب" . واختلفت الرؤى أيضا حيث سيطرت الرؤية من الخلف التي تجعل الراوي عليما بباطن الشخصية القصصية
( رسم شخصية الغلام-صادق- المجرم)  دون غياب للرؤية الخارجية والمصاحبة في النماذج الأخرى .
فلهذا التنوع ما يحقق الثراء والتناسب بين نسق الأحداث وسياق الحديث دون نمطية في القص وتكرار في أشكاله, فكل كتابة هي تجربة مستقلة بأدواتها ومسالكها لكنها لا تخلو  في المقابل من رصيد مشترك  في موضوع  الحكاية ومصادرها الواقعية.

التخلص:    فما هي القضايا المشتركة بين رواد الأقصوصة؟

إننا في المقام الثاني من البحث في مواجهة واقع عربي مشترك بين الكتاب , فهم ينوعون العزف على وتر واحد, وان تنوعت ألحان  أساليبهم, فكانت المواضيع متشابهة في معالجتها لانحرافات الواقع وتناقضاته الصارخة.
فلقد مثل موضوع الفقر والمعاناة وتوتر العلاقات مشغلا أساسيا في "نبوت الخفير" والحجة على ذلك قول الراوي : "  وكان الغلام يدعوه أباه دون أن يعلم من معنى الأبوة والبنوة غير أمرين : غلظة وشراسة من جانب الأب وخوف وكره من جانب الابن".
وليست معاناة صادق ببعيدة عن هذا الوجه المأساوي , فقد كان عاطلا عن العامل وعانى طويلا  عند اشتغاله بسبب قسوة المحامي عليه فقد ورطه في جريمة هو برئ منها بما أفضى به إلى الانتحار في آخر الأمر.
وكذلك كانت معاناة المجرم لمدة طويلة وهو بين أسوار السجن وجدران الزنزانة في أقصوصة "حكاية الباب"  إذ يبحث عن منفذ لاسترجاع حريته دون أن يفوز بشئ من ذلك, في الوقت الذي كان فيه السلطان والبواب يستمتعان برحلة شقائه وسعيه السيزيفي من أجل الخروج من الزنزانة قبل نهاية مدة العقاب طويل.
كما مثل الانحراف القيمي موضوعا مشتركا بين الأدباء ففي" نبوت الخفير" انحراف عن الرحمة والعفو والعطف وفي "صادق" جنوح عن الأمانة والصدق والوفاء وفي "حكاية الباب" تلاعب بقيمة الحرية وعبث بإنسانية الإنسان.
إننا إزاء بطل إشكالي في مختلف الأقاصيص, يبحث عن قيم أصيلة في مجتمع متدهور ,و هو المجتمع العربي الذي يصدر عنه مختلف الرواد.
التأليف:
تبدو لنا الكتابة القصصية عند رواد الأقصوصة إذن عملا منتجا للتنوع الفني ووحدة الهاجس النقدي الاجتماعي, وما ذاك إلا لبكارة التجربة عند العرب واشتغالها بتعديل خطواتها الأولى على ضوء النموذج الغربي المنشود, فلم يكن الاختلاف في مستوى الشكل سوى تنويع  لألحان أغنية واحدة, وما كان التوافق غير  اشتراك في أرضية مجتمعية مأزومة أنتجت تلك القضايا المتماثلة.
الخاتمة:

إن الأقصوصة الواقعية في نهاية الأمر أقاصيص تتنوع شكلا فنيا وتتوحد مضمونا اجتماعيا لتعبُر بالقارئ من متعة الفن والإبداع إلى الوقوف عند مناطق التوتر والتأزم في الواقع العربي دون خطابة سياسية أو إصلاح مباشر, فتظل العملية الإبداعية حينئذ موصولة بمقصد التسلية و الإفادة في الوقت نفسه.

المقال الأدبي : الشعر الوطني

0

 المقال الأدبي : الشعر الوطني




يعبر الشعر الوطني عن أحاسيس الشعراء تجاه وطنهم ويصور قسوة المستعمر تحريضا علي الثورة واستنهاضا للهمم.
توسع في هذا القول مبرزا وظائف الشعر الوطني من خلال شواهد دقيقة.

المقدمة :



للوطن في نفوس أبنائه من الوشائج ما يجعله متوهجا أبدا في القلوب، وقد انبري الشعراء الوطنيون منهم لترجمة ذلك التوهج شعرا ومشاعر ، ومن أبرزهم أبو القاسم الشابي بتونس وأحمد شوقي بمصر ومحمود درويش بفلسطين، لذلك يميل بعض النقاد إلى القول:" يعبر الشعر الوطني عن أحاسيس الشعراء تجاه وطنهم ويصور قسوة المستعمر تحريضا علي الثورة واستنهاضا للهمم".

  • فما هي تجليات التعبير عن الأحاسيس الوطنية في شعر الثالوث الشابي وشوقي ودرويش؟
  • وكيف صور الشعراء سياسة المستعمر؟
  • وما مظاهر استنهاض الشعراء لهمم الشعوب المستعمَرة؟


الجوهر:



إن الصيغة التقريرية التي قام عليها الموضوع تجرنا إلى استجلاء ثلاث وظائف ألح عليها المعطى ، يمكن أن نجملها في الوظيفة التعبيرية والتصويرية والتحريضية ، وهذه الوظائف هي المبحث الذي سنشتغل عليه خلال تحليلنا.
تتجلى الوظيفة التعبيرية في مظاهر شتى ، منها تعبير الشابي عن حبه لوطنه تونس وتعلقه به تعلق الحبيب بحبيبه، فإذا بالعلاقة بينهما علاقة عشق وهيام يتجاوز حدود الاعتراف بالوجود فيه إلى الوجد به ، يقول شاعرنا في قصيدته الشهيرة "تونس الجميلة":


أنا يا تونس الجميلة في لج + ج الهوى قد سبحت أيّ سباحه
شرعتي حبك العميق وإنــي + قد تذوقت مره وقـــــــراحــه


فهذا المعجم الغزلي ينفتح بنا إذن على عالم مثال من المشاعر والأحاسيس الراقية التي بوأت الشابي مكانة مخصوصة في مدونة الشعر العربي فقد اعتبر الناقد التونسي "عبد السلام المسدي" أن " الشعور الوطني عند الشابي حاد يصل إل الذوبان والانصهار في الرمز الوطني الأوفى "لفظ تونس" فتقوم بين الشاعر ورمز عاطفته علاقات من الحب والإخلاص ثم النضال فالفداء".
غير أن هذا الملفوظ النفسي يتجاوز شخص الشابي إلى أمير الشعراء أحمد شوقي الذي عبر عن هيامه بوطنه وشوقه إليه شوق أهل المشيب إلى الشباب فجعله حلما يؤوب إليه بعد طول غياب وإبعاد، لما يشعر به من قداسة الوطن ونفاسته في نفسه، فصور العودة إليها استعادة للشباب والحياة المنشودة تألقا وفاعلية ، فقال:
ويا وطني لقيتك بعد يأس + كأني قد لقيت بك الشبابا
وما كان لهذا الإحساس ليتوقف عند مرتبة العشق الساذج الذي يتلذذ بالأخذ ومجرد القرب من الحبيب بقدر ما ارتقى إلى مرتبة الاستعداد للتضحية بالدماء والنفس، وتلك درجة من العشق الناضج والعطاء السخي لا يظفر بها إلا العشاق الصادقون، وقد كان أبو القاسم الشابي من هؤلاء ، إذ استعار في شعره صورة العاشق العذري الذي يتلف روحه في سبيل حبيبه وذاك في قوله:
لا أبالي وإن أريقت دمائي + فدماء العشاق دوما مباحه
لقد كان الشعر الوطني على هذا النحو وسيلة فنية اتخذها الشعراء مسلكا إلى النضال لا يقل خطورة وأثرا في النفوس عن الفعل النضالي المباشر ، إذ كانت المشاعر الوطنية منغرسة في أتون القلوب المتوهجة عشقا، فالوطنية بذلك سواء عند الشابي او شوقي أو درويش إحساس مقدس لا تضاهيه أي قيمة أخر فهو الذي يستمد نفاسته من مشاعر الحب وقداسته من مبادئ الدين ووجاهته من القيم الإنسانية عامة.
غير أن الشاعر الوطني قد تجاوز حدود التعبير الذاتي إلى التصوير الموضوعي للاستعمار واقعا ومتوقعا. فكيف رسمت صورة المستعمِر والمستعمَر معا؟
لقد انكشفت للمستعمر في قصائد الشعراء صورة دموية تشف عن وجه عدواني يحمل من البشاعة والفظاعة ما يثير الإشمئزاز في النفوس الحرة فتهب هبة الحق لنصرة المظلوم والانتقام من الظالم ومن أبلغ الصور التي رسمها الشابي في هذا السياق قوله واصفا طغاة العالم:


ألا أيها الظالم المستبد + حبيب الظلام عدو الحياة
سخرت بأنات شعب ضعيف + وكفك مخضوبة من دماه 

فكانت هذه الصورة شاهدا على أحوال المستعمرين في كل زمان ومكان ، استخفافا بمشاعر الشعوب الضعيفة وهدرا لدماء الأبرياء، ولقد عاش الوطنيون نتيجة هذا الوضع تجربة السجن والنفي والحصار الذي يصادر حرية الفرد والجماعة ، وهو ما صوره محمود درويش 
خل تجربة الاعتقال في سجون الاحتلال الصهيوني، حيث يقول:


سدوا عليّ النور في زنزانة + فتوهجت في القلب شمس مشاعل.
لقد كان الا ستعمار في كل الأحوال كيانا استبداديا إجراميا يسوس البلاد بالعسف والقهر لا يسلم من أذاه أحد صغيرا أو كبيرا، ذكرا أو أنثى ، حتى الحيوان والجماد لا بد أن ينال حظه منه من الدمار والخراب والقتل.
يقول أحمد شوقي مصورا الاستعمار الإنقليزي بمصر:
خمسون عاما في البلاد يسوسها + بالعنف عاما والهوادة عاما.


إن هذه الصور هي صنيعة كيان استعماري قد تشرب روح العدوان والغدر على الضعفاء فما عاد يكترث بغير مصالحه وحاجاته من النهب والاستغلال لخيرات البلاد وجهود العباد.
فما هو موقف الشعراء الوطنيين من هذا الواقع؟ هل اكتفوا بتصويره والتعبير عن حبهم للأرض أم انبروا للدفاع عن العرض والتحريض على ذلك؟
لم يكن الشاعر الوطني في شعره ذاتا سلبية تميل إلى القول دون الفعل ، ولا هو ممن يقنع بالكلام دون الفعل ليكتفي به متغنيا فحسب رغم خطورته ، بل كان متصدرا الصفوف الأولى لبث روح المقاومة والتضحية في النفوس ، فاثر الشعراء أن يحرضوا على الثورة بالقلم وهم واعون تمام الوعي بخطورة دورهم، فلطالما تغنى الشابي بضرورة التسلح بالإرادة والعزيمة والتحلي بروح الفعل لا الانفعال ، إذ لا يستجيب القدر إلا لمن تحلى بحب الكرامة والعزة وشهامة النفس لا ذلك المتخاذل والمتكاسل عن نصرة بلاده ونفسه، يقول الشابي:


ألا انهض وسر في سبيل الحياة + فمن نام لم تنتظره الحياة


ولم يقف الشاعر عند مرتبة التوجه إلى الشعب بل توجه في الوقت نفسه إلى المستعمر متوعدا إياه بالويل والحسرة لما كسبت يمينه من جرائم وفظاعات، فحذره قائلا:


حذار فتحت الرماد اللهيب + ومن يبذر الشوك يجن الجراح


وكذا كان أمر شوقي ومحمود درويش ، فقد مثل صوت الشعراء بشيرا بالحرية ونذيرا بالثورة، وهو ما جعل الشعر الوطني استشرافا لأفق الخص بعيون متفائلة تزرع الأمل وتغسل النفوس من الامها عسى أن تشفى من أوجاعها وتطهر من أحزانها، فلم تكن التجربة الفلسطينية في النضال مثلا لتستغني عن الشعر الوطني الذي يترنم به المناضلون في كل أطوار نضالهم على جبهة القتال أو بين جدران الزنازين أو في ثنايا مقابر الشهداء ومواكبهم.
إن الشاعر الوطني في نهاية الأمر أديب ملتزم بهموم شعبه، إذ يشاركهم أحاسيسهم ومعاناتهم، فيتفاعل معها وينفعل بها ، ليترجم ذلك صورة وصوتا ، وإيقاعا موسيقيا حماسيا يستحيل نشيدا يصدع به الناس في ساحات القتال ، ويهربه الوطنيون في مناشيرهم السياسية .
وذاك هو دور الكلمة الصادقة التي تخترق الحواجز لتستقر في النفوس المؤهلة لحملها ألما واملا.
الخاتمة:


إن الشعر الوطني ذو وظائف متعددة تترابط كالضفيرة المتعددة الأضلاع،فهو تعبير وتصوير وتحريض ، تتوزع خلاله معاجم شتى غزلية ودينية وقيم إنسانيةكونية ،نسجها الشعراء على نحو من الإبداع الفني والإيقاع الموسيقي ما جعله لحنا تطرب له النفوس المقهورة فتترنم به ناسية أوجاعها وغازلة نسيج أحلامها المؤجلة إلى أمل قريب من التحرر والخلاص.
فما هي أبرز الظواهر الفنية التي جعلت من الشعر الوطني إبداعا وإمتاعا لا إبلاغا وإقناعا فحسب؟

مراجعة قبل الفرض لمحور الحكاية المثلية

0

تعريف الحكاية المثلية



Exercices d'autres professeurs

0

Exercices Mr BELLASSOUED MOHAMED

0

Exercices Mme Guesmia Aziza

0


Exercices Mr Gary

0



Exercices Mr Abdessatar El Faleh

0


Exercices Mr Bouzouraa Anis

0



Exercices Mr Bouzouraa Chaouki

0


Angles

0

Théorème de Thalès et sa réciproque

0

Rapports trigonométriques d'un angle aigu . Relations métriques dans un triangle rectangle

0
Rapports Trigonométriques dans le triangle
rectangle


Dans un triangle rectangle, il existe des relations entre les côtés et les angles de ce triangle. On nomme ces relations rapports trigonométriques.
I/ Les tés dun triangle rectangle
Dans un triangle rectangle, lhypoténuse est le cô opposé à langle

droit ; le cô opposé à un angle aigu est celui qui lui fait face ; le côté adjacent à un angle aigu est le côde langle qui n’est pas lhypoténuse.

II/ Rapports trigonométriques dun angle aigu

1- Définitions :

(a). Sinus dun angle aigu

Dans un triangle rectangle, le sinus d’un angle aigu est égal au rapport entre la longueur du côté opposé à cet angle et la longueur de lhypoténuse.



(b). Cosinus dun angle aigu

Dans  triangle rectangle, le cosinus d’un angle aigu est égal au rapport entre la longueur du côté adjacent à cette angle et la longueur de lhypoténuse.

Cos = cô adjacent / hypoténuse

(c). Tangente dun angle aigu

Dans un triangle rectangle, la tangente dun angle aigu est égal au rapport entre la longueur du côté opposé à cet angle et la longueur du côté adjacent à cet angle.

Tan = côoppo / cô adjacent

2- Exercice dapplication

Soit ABC un triangle rectangle en A telle que AC=3cm et BC=5cm

1-Calculer AB.

2-Déterminer sin (A CˆB ) . cos (A CˆB ) et tan (A CˆB ) .


III/ Calculs dans le triangle rectangle
(Avec la calculatrice)
Dans les calculs trigonométriques, la calculatrice est très souvent nécessaire.
On utilise les touches sin, cos et tan.

Dans un triangle rectangle, si on connaît un cô et un angle aigu,
on peut calculer les deux autres côtés et lautre angle aigu.
Dans un triangle rectangle, si on connaît deux côtés, on peut
calculer le troisième côté et les deux angles aigus.

Exercice dapplication : Activi 5page 40
IV/Angles remarquables

1-Activités 4 page 39

2-Retenir

Angle q
300
450
600
900
Sin ( q )

1
2

2
2

3
2

1
Cos ( q )

3
2

2
2

1
2

0
Tan (q )

3
3

1

3

//



3-  Exercice dapplication

On considère le triangle DCB et[AC ]

issu de C




la hauteur du triangle DCB


Telle que

CDˆB = 450 et

DBˆC = 300

et  DC = 2cm


1- Déterminer AC et AD.
V/ Formules trigonométriques

1-Activités 6page 40

2- RETENONS :

Pour tout angle aigu x, on a la relation suivante entre cos(x) et sin(x) :

Co(x) + si(x) = 1

L’expression co(x) désigne le carré du cosinus de langle x, cest- à-dire co(x) =cos(x) ´  cos(x). De même pour sin²(x).

Pour tout angle aigu x, on a la relation suivante entre cos(x), sin(x)
et tan(x) :

Tan(x) = sin(x) / cos(x).

3 Exercice dapplication

Soit q un angle aigu tel que sin (q )= 1 .
3

1-(a)  déterminerCOS (q ) .


(b) déduire

tan (q )


2- soit f un angle aigu tel que f +q =900.

Déduire



cos (f )et sin (f )






VI/ Relations métriques dans un triangle rectangle

2- Retenons :

Soit Le triangle ABC est rectangle en A. On a trace la hauteur [AH] issue de A.

On a:
 3- Exercice dapplication

Soit ABC un triangle rectangle en A tel que AB=3cm et AC=4cm et

BC=5 cm.

1-Montrer que le triangle abc est rectangle en A.

2-Soit [AH]. La  hauteur issue  de A

(a) montrer que AH=12 cm .
5

(b) déterminer CH et BH.